الخميس، 18 أغسطس 2011

القول الباهر ،، في السعوديين مع ساهر

ساهر ،، نظام تصوير متطور يستطيع اكتشاف سرعة السيارة التي تمر بجانبه ومن ثم تحديد ما إذا كانت سرعة تلك السيارة تقع تحت الحد الأعلى المسموح به ، وإلا قام بتصوير السيارة بعد مرورها لاكتشاف رقم اللوحة ومن ثم تسجيل مخالفة مرورية بسبب السرعة الزائدة و كل ذلك يحدث في ثوانٍ معدودة ...

ونظام ساهر كنظام مروري يعتبر جديداً - نوعاً ما - في السعودية ،، لكن تم العمل به منذ سنوات طوال في كثير من الدول الأوروبية وأمريكا وأستراليا واليابان وسنغافورة وغيرها .. ولم أقرأ أو أسمع أي شكوى أو رأي عام يهاجم هذا النظام ويطالب بمنعه ويتعجب ويستغرب وجوده إلا في السعودية – تبارك الرحمن – وهذا يدل على أنه إذا كان هناك خلل ، فالخلل موجود في عقول الناس الذين يرفضون فكرة الانصياع لمبدأ تحديد السرعة وتنظيم عملية السير في الطرقات ..

ولأننا في المملكة – في الوقت الحالي - نعيش حالة من تفتح الذهن والرغبة في كسر حواجز الحريّات المتعارف عليها ، فربما ظن بعض "المتخلّفين فكرياً" أن ساهر يعتبر من رموز الظلم والعبودية والذل ،، ولذلك وجب تكسيره وتحطيمه والتحاليل عليه ، بل وحتى الافتاء بعدم جوازه ..

لن أقوم بطرح إحصائيات وأرقام عن عدد الحوادث في المملكة ...
لن أقوم بطرح إحصائيات وأرقام عن عدد الوفيات الناتجة عن تللك الحوادث ...
لن أقوم بطرح إحصائيات وأرقام عن عدد الإصابات الناتجة عن تللك الحوادث ...
لن أقوم بطرح إحصائيات وأرقام عن عدد التلفيات الناتجة عن تللك الحوادث ...
لن أقوم بطرح إحصائيات وأرقام عن عدد الخسائر الناتجة عن تللك الحوادث ...
لن أقوم بطرح إحصائيات وأرقام عن عدد الأناس الذين فقدوا آبائهم وأمهاتهم وأحبابهم وأقربائهم بسبب تلك الحوادث ...

ويكفينا أن نعرف ، أن السعودية وصلت قبل بضع سنين إلى أول دولة في عدد الإصابات بسبب الحوادث المرورية ... فهنيئاً للمتخلّفين فكرياً بهذه النتيجة ..

المشكلة ، أيها القارئ الكريم ، تكمن في عقول بعض الناس الذين يلومون نظام ساهر في إثقال كواهلهم بالديون بسبب تراكم المخالفات .. أقول تراكم المخالفات .. فهي ليست واحدة أو اثنتين فقط ..

وأنه من العجب والله ، أن تسمع هؤلاء يلقون باللوم على نظام مروري يعمل بالحاسب الآلي بسبب مخالفة مرورية كانت رجل أخينا أو إبنه أو سائقه هي من تسببت بها ،، نعم رجله التي داست – بدون أي تفكير – على دواسة البنزين ..

هل أجبرك نظام ساهر على القيادة بسرعة 80 كيلو/ساعة في شارع السرعة المسموحة فيه 60 مثلاً ؟؟
هل أجبرك النظام ، أو الدولة ، أو المرور ، أو حتى نفر من الجن على ذلك ؟؟
أولست أنت من قام بزيادة سرعته – وأنت تعلم يقيناً – أن هناك نظاماً يقوم بتصوير السيارات إسمه ساهر ؟؟

والأدهى من ذلك كله ،، أنّهم مقتنعون – وبلا أدنى مكان للشك – أن اللوم يقع على المسكين الذي يقبع في سيارة ساهر حتى يقومون بضربه في الشارع ، وتمزيق ملابسه ، وتكسير سيارته ، وإختلاع كاميرته ، والدعاء على رئيسه في العمل ...

وأصبح الجميع يتكلم ، والجميع يشجب ، والجميع يطالب بإيجاد حل لهذه المشكلة الرهيبة ،، والمعضلة الأزلية ، التي لم تواجه أحداً في التاريخ من قبل ..

والسبب ... عضلة متوسطة الطول تقبع داخل الساق تتحكم في قوة "دعس" أخينا على دواسة البنزين ومرتبطة ارتباطاً كلياً بمخيخ كره كل أنواع النظام والحضارة وأمتلئ بسمفونيات التخلف والعناد الهمجي .. فسبحان الله عمّا يصفون !!!